آنا بانيرا.. إيران تُفرج عن إسبانية معتقلة في سجونها

آنا بانيرا.. إيران تُفرج عن إسبانية معتقلة في سجونها
آنا بانيرا - التريند اليوم
شير

أفرج، السبت، عن الإسبانية آنا بانيرا، المسجونة في إيران منذ نهاية العام 2022 على ما أعلن، الأحد، وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس.

وقال ألباريس: “أفرج عنها في الأمس (السبت) لكن لم نشأ الكشف عن ذلك علناً قبل إقلاع طائرتها من إيران”.

وأضاف “تمكنت من التحدث معها.. إنها بخير”، موضحاً أن بانيرا ستتوجه من طهران إلى مسقط رأسها في لا غاليس (شمال غرب اسبانيا) عبر جنيف.

وأعلنت مصادر دبلوماسية إسبانية في نوفمبر (تشرين الثاني) اعتقال مواطن إسباني، دون تقديم تفاصيل أخرى.

وأكدت “وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان” (هرانا) من جهتها أنها امرأة تبلغ 24 عاماً أوقفت “منذ بضعة أيام”، في إشارة إلى بانيرا.

ولم يتم الكشف عن ظروف اعتقالها رسمياً، لكنها احتجزت بينما تواجه إيران حركة احتجاج منذ وفاة الشابة هسا أميني في 16 سبتمبر(أيلول).

وتوفيت الشابة بعد 3 أيام من اعتقالها في طهران لدى شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

وتحتجز إيران اسبانياً آخر منذ أكتوبر(تشرين الأول) هو سانتياغو سانشيز كوغيدور.

واعتقل مشجع كرة القدم سانتياغو سانشيز بعد فترة وجيزة من دخوله إيران بينما كان في طريقه إلى قطر لحضور نهائيات كأس العالم في كرة القدم.

وقال وزير الخارجية الإسباني: “اليوم هو يوم سعيد ولكن ستكتمل السعادة عندما يُطلق سانتياغو أيضاً”.

وأضاف “لن أتوقف عن الإلحاح (على طهران) واتخاذ خطوات حتى يتم الإفراج عن سانتياغو. لا يستند اعتقاله على أي أساس”.